(آل الشيخ والمُطبلون) بقلم: سعيد الزهراني

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 فبراير 2018 - 12:04 صباحًا
(آل الشيخ والمُطبلون) بقلم: سعيد الزهراني

مُطبّل .. طبّال .. طبل .
كلها مسميات لذات المعنى ..
تزلفٌ وتملُق ينتهجه البعض للوصول لغايته ..
لم ولن يستطيع أحدهم أن يلغي وجود هذه الحالة أو العيّنة من المطبلين .
ولكن وصل بنا الحال إلى أبعد من ذلك التطبيل وهو جعل النقد الصادق والتصفيق لكل مامن شأنه التقدم وتحقيق الطموح وهو التشكيك في الذمم وبأن مايحدث كذب وتملّق .
سأتحدث هنا عن الرياضة ومايحدث فيها من ثورة وتقدُم وصناعة مجدٍ حديث للرياضة السعودية .
تركي آل الشيخ جاء بين ليلة وضحاها وكأنهُ شيفٌ مخضرم أمسك بكل أدوات المطبخ الرياضي وبدأ يُقلّبهُ حتى يخرج منه بزبدة الزبدة ويعيد تحضيره وتقديمه لكل العالم بقالبٍ فخم .
خمسة أشهرٍ قدّم فيها آل الشيخ ماعجز عند تقديمه من قبله وما كنّا نطمح له ونتمناه أن يأتي يوماً ما وتصل رياضتنا إلى هذا الكمّ لا الكيف، فما مضى كان كثر حديثٍ وقلة عمل، أما الآن فنحن على أعتاب العمل وترك الحديث لمن يستمتع بالشتم والسِباب وتثبيط الهمم .
لطالما ناشدنا وطالبنا وفوق ذلك تمنينا بأن نصل برياضتنا إلى العالمية مهما كلف الأمر فيكفينا البقاء في ظُلمة العالم الثالث وحصاد المحليات والعيش بالماضي والأطلال لا أكثر .
سـ يجد هذا المقال سخرية البعض وبأنني مطبلٌ كبقية المطبلون على حد قولهم، فـ اهلاً بالتطبيل إن حقق الطموحات وجلب لنا البطولات ووضع بلادنا في مصاف الدول المتقدمة رياضياً .

حقيقة: يجب أن نُطبّل إن كان في التطبيل نجاحنا

سعيد الزهراني
‏@abu_3bdur7man

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات