(أحرّ ماعندنا ..أبرد ماعندهم) بقلم: سعيد الزهراني

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 يونيو 2017 - 11:56 مساءً
(أحرّ ماعندنا ..أبرد ماعندهم) بقلم: سعيد الزهراني

في خضم الصراعات والتقلبات التي يعيشها الاتحاد ككيان وكذلك جماهيره الوفية منذ سنين إلا أن تباشير الفرح دبت في أوساطهم وتوجوها ببطولة أقل مايقال أنها (بلّة الريق) بعد طول جفاف .
وبالرغم من كل ذلك إلا أن التقلبات وموجات الديون لازالت تعصف بالكيان برُمّته .
إستبشر الاتحاديون بما قدمه رئيس الهيئة العامة للرياضة السابق من مقترح عندما أقرّ الانتخابات الإلكترونية التي ستُخرج الاتحاد من ذلك النفق المُظلم ولكن سُرعان ماتبدد ذلك القرار وأضحى حلماً لدى كثيرين أولاً بإعفائه من منصبه ومن ثم الصمت الطويل الذي لم نعهده من هيئة الرياضة وخاصة رئيس مجلس إدارتها الجديد( محمد آل الشيخ) الذي خرج ونطق بتوضيحٍ حول منصبه لاغير .!
أما في شأن الرياضة لم نسمعه يُدلي بشئ ولا بالقضايا التي من الواجب التعامل معها مهما كانت ومهما كان حجمها .
الاتحاد والاتحاديون على صفيحٍ ساخن وينتظرون مايُريح قلوبهم حول معشوقهم ولسان حالهم ( أحرّ ماعندنا أبرد ماعندكم ) .
قرارٌ منتظر تُبنى عليه أمورٌ كثيرة ومنها إعدادٌ لموسم قادم وتجديد عقود وإبرام صفقات ومعسكرات لما هو قادم .
فكلنا مُتعجبون لصمتكم فأين أنتم من كل هذا ياهيئة الرياضة .!!
وسؤالٌ للعقلاء …. الاتحاد إلى أين ؟

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات