أرق جديد.. في العميد

المقيرن يضع ملف المحليين المستغنى عنهم ضمن الأوليات.. بعد قرار التقليص

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 29 مايو 2018 - 2:23 مساءً
أرق جديد.. في العميد

تواجه إدارة نادي الاتحاد مأزقاً جديداً يتمثل في قرار اتحاد القدم بتقليص عدد اللاعبين في الفريق الكروي الأول إلى 28 لاعباً، إذ ستضطر الإدارة وبالاستناد على تقرير المدير الفني الارجنتيني رامون دياز إلى الاستغناء عن عددٍ كبير من اللاعبين إما بالمخالصة النهائية أو إعارتهم للأندية الراغبة في ضمهم، وهو الخيار الذي بات صعباً في ظل إتاحة تسجيل 7 أجانب لكل فريق في الممتاز أو دوري الأولى، وهو ما سيدفع الأندية للاستفادة من الخانات المتاحة في استقطاب عنصر مفيد للفريق بتكلفة أقل من اللاعب السعودي المستغنى عنه من نادٍ كبير كالاتحاد.

ومما يزيد أرق الإدارة، هو أنه في حال مخالصة أولئك اللاعبين الذين لا يرغب المدرب في خدماتهم، فإنها ستضطر إلى منحهم مستحقاتهم المتأخرة، بجانب قيمة المدة المتبقية من العقد، ما سيزيد من اجمالي الديون التي أثقلت كاهل النادي منذ سنوات، بجانب احتمالية تحولها إلى قضايا في لجنة فض المنازعات، من شأنها بأن تمنعه من التسجيل، في حال عدم الوفاء بها في المهل المحددة للسداد.

وأشارت المصادر، أن إدارة المقيرن تولي هذا الملف اهتماماً بالغاً كونه قد يعيق مخططاتها في إعادة توهج الفريق بشكل كامل، إلى جانب الحصول على الرخصة الآسيوية، التي باتت حلماً للاتحاديين بعد فشل بعض الإدارات السابقة في الحصول عليها لعدم استيفاءها المعيار المالي فقط.

المصدر - يزيد الحارثي | جدة
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات