(أصنصير) الاتحاد .. معلق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 12:51 مساءً
(أصنصير) الاتحاد .. معلق

(اتي سبورت)  تقلب صفحات الدور الأول بالأرقام .. 5  من 13

الشرفيون: الإدارة تفتقر للحزم          الفنيون: أعزلوهم عن الظروف المحيطة

تقرير | أحمد الأنصاري 

ينتاب نوع من القلق الجماهير الاتحادية، على مستقبل فريقها هذا الموسم نظير البداية التي تعد الأسوأ من حيث النتائج والمستويات على مستوى بطولة الدوري، على مدار تاريخه الممتد لـ 90 عامٍ، شارك فيها ببطولة الدوري بمختلف مسمياتها، متوجاً بثمانٍ منها.

وبالرغم من إنهائه الدور الأول من المسابقة، برصيد نقطي جيد واحتلاله المركز الخامس، إلا أنه يصعب على متابعي العميد عامة وعشاقه خاصة التنبؤ بما قد يحدث له في الدور الثاني الذي يتوقع بأن يكون أصعب من سابقه، كونه وقت الحصاد لكافة الأندية التي تسعى جاهدة لاحتلال مراكز جيدة في سلم الترتيب، ناهيك عن تطلع الأندية القابعة في أسفله، للهرب إلى مناطق الدفء خوفاً من شبح الهبوط، فأصبح حاله كالمصعد المعلق الذي لا يستطيع الصعود أو النزول بإرادته.

وبلغة الأرقام فإن النمور يحتاجون على الأقل لحصد أكبر كم من النقاط مع مطلع الدور الثاني للبقاء في مركز جيد يضمن لهم المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، بجانب عدم الدخول في الحسابات المعقدة مع أندية المؤخرة بحكم التقارب النقطي بين أندية الوسط وتلك القابعة في أسفل جدول الترتيب.

إتي سبورت قرأت مشوار النمور في الدور الأول لهذا الموسم، واستطلعت بعض الأراء الفنية والإدارية حيال وضع الفريق وسبل عودته لما عهد عنه، فإلى سياق التقرير:

* إحصائيات العميد بعد انقضاء الدور الأول:
 – مبارياته على أرضه:-
• لعب ٦
• فوز وحيد (الرائد)
• ٤ تعادلات (الهلال- أحد- القادسية- الشباب)
• خسارة وحيدة (الباطن)
• سجل ٧ اهداف
• عليه ٨ اهداف
• الحصيلة ٧ نقاط.

- خارج الارض
• لعب ٧ مباريات
• فاز في ٤ (الفيحاء- التعاون- الفتح- الاتفاق)
• لم يتعادل في أي منها.
• خسر في ٣ (الفيصلي- الأهلي- النصر)
• سجل ١٢ هدفاً
• تلقى ١١ هدفاً
• جمع خلالها ١٢ نقطة.

- المجموع
• لعب ١٣ مباراة
• ٥ انتصارات
• ٤ تعادلات
• ٤ خسائر
• له ١٩ هدف
• عليه ١٩ هدف
• مجموع النقاط ١٩ نقطة
• المركز الخامس.

– معظم أهداف الفريق كانت بالقدم اليمنى بنسبة ٥٢,٩٤٪ ، ثم اليسرى بنسبة ٢٩,٤١٪ واخيراً أهداف الرأسيات بنسبة مئوية بلغت ١٧,٦٥٪.

– معظم الأهداف التي استقبلها الفريق كانت بالقدم اليمنى بنسبة ٥٢,٦٣٪ ، ثم اليسرى بنسبة ٢٦,٣٢٪ وأخيراً بالرأس بنسبة مئوية بلغت ٢١,٠٥٪.

– حصل الفريق على ٢٩ بطاقة صفراء ولم ترفع البطاقة الحمراء في وجه أي من اللاعبين.

– هداف الفريق المحترف التونسي أحمد العكايشي بـ ٦ أهداف

–  الأفضل من حيث صناعة الأهداف التشيلي كارلوس فيلانويفا بصناعته لـ ٥ أهداف.

-  الأكثر مشاركة مع الفريق:
١- فهد الأنصاري (١٠٦٨)دقيقة
٢- أحمد العكايشي (١٠١٠)دقيقة
3- كارلوس فيلانويفا (٩٨٧)دقيقة

- معدل أعمار لاعبي الفريق “٢٥” سنة.

طاشكندي: الحزم غائب

عزى عضو شرف إدارة نادي الاتحاد الحالي وعضو مجلس إدارته الأسبق، الحالة المتذبذبة التي يمر بها الفريق هذا الموسم، إلى ضعف الإدارة وغياب الصرامة والحزم، خصوصاً مع تكرار غياب اللاعبين عن التدريبات بعذر أو دون عذر، بجانب عدم وجود قائد حقيقي بالفريق له احترامه بين كافة أفراد منظومة العمل الداخلية كأحمد جميل ومحمد نور في السابق.

وزاد: إدارة النادي لا تمتلك الحلول المالية، وتفتقر للخبرة في إدارة النادي بصفة عامة، لذا أتمنى بأن يلتف الاتحاديون حولها لإعانتها ولو في الجوانب الاستشارية.

حافظ: اعزلوهم عما يدور في الخارج
شدد المدرب المصري أحمد حافظ المدير الفني الحالي لنادي النبي شيت اللبناني والمدرب الأسبق لأولمبي الاتحاد، على ضرورة عزل النمور عن كل ما يدور في المحيط الخارجي خصوصاً الجوانب السلبية المتعلقة بالقضايا القائمة على النادي في دهاليز لجان الاتحاد الدولي لكرة القدم، لما لذلك من تأثير سلبي على الحالة الذهنية للاعب، وهو ما قد يقلل من حدة تركيزه داخل المستطيل الأخضر بشكل كبير.

وزاد: أعتقد بأن على إدارة النادي تسوية المستحقات المالية للاعبين لأنها عامل مهم أيضاً في سبيل الاستقرار الذي ينعكس على أدائهم إيجاباً في الغالب داخل الملعب، كما يمكن ذلك إدارة النادي من تطبيق اللائحة الداخلية على اللاعب حال حصول أي تقصير منه تجاه النادي.

واستطرد قائلاً: على المدير الفني سييرا تحديد النواقص الفنية فيما يخص المراكز وإيجاد الحلول لتغطيتها، وهو ما شاهدناه جلياً في المباراتين السابقتين والتي تكللت بحصد الفريق للعلامة الكاملة ستة نقاط، والحفاظ على الهوية الفنية المعهودة عنه خصوصاً على ملعبه بين جماهيره العريضة.
مختاري: عودته معجزة
بين المدرب التونسي بيرم مختاري مساعد المدرب السابق بنادي الاتحاد ومدرب العروبة الحالي، بأن تذبذب نتائج العميد عائد للظروف المحيطة به، من غياب للاستقرار الإداري وحجم الديون المهول الملقى على عاتق خزينته، والذي يؤثر بشكل أو بآخر على عطاء اللاعبين، خصوصاً حال تراكم المتأخرات المادية خاصتهم، كون البعض منهم مسؤول عن إعاشة ذويه.

وأضاف: نقص الرصيد البشري من حيث اللاعبين المحليين والمحترفين، ووجود بعض العناصر  و محترفين، كذلك وجود مجموعة لاعبين مع احترامي غير جديرين بلبس شعار العميد مع برمجة ضعيفة في الجانب البدني والذهني وهذه تعود للإطار الفني.

كما وصف مختاري عودة الاتحاد في هذه الظروف بالمعجزة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن تكاتف رجالات العميد قد يعيده للواجهة نسبياً، فما تعانيه الإدارة من مخلفات من سبقوها تضعها في موقف لا تحسد عليه كون الأوليات ستكون للقضايا والمديونيات الضخمة التي تواجهها.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات