“أعيدوا لنا الإتحاد”

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 يناير 2016 - 12:19 مساءً
“أعيدوا لنا الإتحاد”

@ في الإتحاد:

  • إنقسامٌ..ف الرأي
  • تضادٌ..ف الخطاب
  • تشتتٌ..ف المعلومة
  • تعتيمٌ..ف الحضور
  • غيابٌ..عن المشهد
  • وتغييبٌ..للحقائق
  • ضياعٌ..ف القرار
  • خروجٌ..عن النص
  • دخولٌ..ف الصراعات
  • لا مبالاةٌ..بالعشّاق
  • سُباتٌ..ف المركز الإعلامي

  • كلُ ذلك وأكثر ..و ما خفي كان أعظم..فقط في الإتحاد.
  • يبقى الحال على ما هو عليه وعلى المتضرر اللجوء إلى..قرار..والقرار يجب أن يكون حاسماً..ف الإتحاد فوق الجميع.

  • إتفقنا مسبقاً بأن الإتحاد لن يعود بين ليلةٍ و ضحاها.

  • ولكن عندما نتحدث بالعقل و المنطق فإن عودتهُ قاب قوسين أو أدنى من ذلك كما تعهدت إدارته الحاليه.

  • ومع ذلك لابد أن تكون هناك بوادرٌ تُشير إلى البدء في سلك الطريق الصحيح.

  • هنا أتحدث عن عودةٍ لا أكثر..ولم أتطرق للبطولات و إعتلاء المنصات.

  • الإتحاد كيان واحد وعندما نتحدث عنه ككيان فنحن نريده أن يعود الإتحاد كاملاً..لا مجزءاً .

  • لو أحضرنا ميسي ورفاقهُ فلن يعود الإتحاد الذي نُريد ونعشق ..ف الإتحاد ليس إحدى عشر لاعباً فقط .

  • الإتحاد روح..الإتحاد عشق..الإتحاد إنتماء..الإتحاد دواءٌ للقلوب..الإتحاد كل شئ .

  • منظومة الإتحاد تشكلت بتكاتف الجميع تحت شعارٍ واحد..و إسمٍ واحد .

  • إن لم يعُد الإتحاد ككُل فلن يصمُد كثيراً .

  • وقبل ذلك كلهُ..لن يعود الإتحاد من داخل الملعب..حتى يعود من خارجه .

  • التخلي عن المحبوب في أحلك الظروف هو جحودٌ ..ونُكرانٌ للجميل.

  • الوقفةُ الصادقة في إنقاذ ما يمكن إنقاذه هي متعةٌ بحد ذاتها..فالتضحيةُ من أجل الإتحاد (إنتصار ).

  • نحن لانطلب المستحيل..ولن نُطالب بالمزيد..فقط أعيدوا لنا الإتحاد.

  • فقط…أعيدوا لنا الإتحاد*

    سعيد الزهراني
    @abu_3bdur7man

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات