(أما بعد ..!!) بقلم: إياد عبدالحي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 3 مارس 2017 - 3:30 مساءً
(أما بعد ..!!) بقلم: إياد عبدالحي

@ وكنت قد أعلنتها ومنذ البدايات وكررتها بدلاً من المرة مرات أني مع النتاج لا مع النتائج..
@ يظن البعض (الواهم) أن حالة رضا القلم وسخطه ستتأرجح بسبب (نتيجة مباراة)..!
@ وها هو الفريق قد خسر 13 نقطة ما بين هزائم وتعادلات وظل المبدأ على ثباته..
@ ولو أن (النية مبيّتة) فقد كانت الفرصة مواتية جدًا بعد الخروج (غير المبرر) من كأس الملك مثلاً..!
@ بل قد كان قرار (الإنسحاب القاري) قبلها مما لا يمكن تفويته إطلاقًا ومع ذلك تم دعم الإدارة فيه من الألف للياء..
@ زِد على ذلك قرار (حسم الثلاث نقاط) والذي تعاملت معه بحكمة (عله خير)..
@ تعددت المواقف وظل المبدأ على ثباته ولم يتجزأ.. حتى وإن حاول البعض خلط أوراق النقد بين الإدارة وأعضاء (فلاش ببلاش) وعبثًا ما يحاولون..
@ هذا البعض الذي ((تمنى خسارة الاتحاد)) لتصفية حساباته مع إدارة سابقة..!!!
@ هم وليس غيرهم من شككوا في نوايا لاعبيه..! وهم أيضًا من روجوا لتهمة بيع الاتحاد لأكثر من مباراة..!
@ فماذا بعد..؟
@ هذا البعض الواهم يظن أن نتيجة (نهائي الكأس) في حال خسارة ستبدّل خط القلم..
@ يحاولون باستماتة الترويج لسخافة فكرتهم.. ينظرون بعين طبعهم.. إلا أني قد أفاجئهم ومن الآن بقولي أنها لن تزحزح القلم قيد أنملةٍ عن ذات سطره..
@ فطالما أن العمل هو ذات العمل والمسار ما زال في اتجاهه فإن النقد سيظل كما هو مرآة له..!
@ أعلم أني قد خففت من (وطأة قلمي) على الإدارة الحالية ومنذ وطأت قدماها النادي.. وذاك عائد لأسباب وأسباب قدمتها في مقالات وبالإمكان تقويسها بعبارة: (ظروفها استثنائية)..
@ ولذا فإني سأستمر على ذات النهج وحتى نهاية موسمها منتظرًا منها النتاج في آخره..
@ وأول النتاج الذي أنتظره متعلق بالملف المالي.. عقود الرعاية التي أبرمت.. القضايا المغلقة.. ما تحلحل منها وما تجدول وما توصلنا معه لحل.. سقف الـ 86 مليون.. حماية النادي من أحكام وقرارات.. كل ما سبق نتاج..
@ وماذا أيضًا..؟
@ تجديد عقود أراها الأهم لما هو آت.. ومنها عقد الكوتش والأنصاري وفيلانوفا وعقود من يستحق من المحليين..
@ أمر ليس بالهيّن ولا هو بالسهل على الإطلاق ولذا كان على (الكفّة الأهم) عندي من الكفة الأخرى التي فيها نتائج ونقاط..
@ ذات الأمر الذي استوجب غضًا للطرف.. وكتمًا للزفرة.. وكبحًا للسطر.. بقليل من (التفاؤل) في الظروف وكثير من (العشم) في الإدارة..
@ البعض يعيش اليوم بكل تفاصيله وكأنه آخر يوم..! الأصح أن تمشي في يومك وأنت تنظر للغد..!
@ فلسفة لن تعجب البعض.. أعلم هذا.. لذا سأختم قولي بسطر: هذا أنا وليس أنتم..!!!

نهاية:
الموج الآن في قمة ارتفاعه.. فإما أن تعلو باتحادكم أو تُغرقوه..!!!

إياد هبدالحي
تويتر | ‫⁦‪@iyad_abdulhay‬⁩

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات