“إتي كذا”.. غبن وقهر / بقلم : سعيد المعبدي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 أكتوبر 2016 - 1:59 مساءً
“إتي كذا”.. غبن وقهر / بقلم : سعيد المعبدي

ليس من “الغبن” أو “القهر” أن تخسر مباراة لأنك لم تقدم مستوى أو لأن الفريق المقابل كان أفضل منك ويستحق نتيجتها فهذا حال كرة القدم.

ولكن الغبن أن تحرم نقاطها بأخطاء تحكيمية مؤثرة كإعطاء المنافس هدفًا غير شرعي، وحرمانك من أكثر من ركلة جزاء “مستحقة”، وتكرار ذلك كلما شعرت بأنك اقتربت كثيرًا من استعادة الاتزان ولا يمكن وصف ذلك بأقل من كلمة “قهر”.

الكل شاهد واتفق على أن العميد تعرض لمجزرة تحكيمية أمام الشباب، كان بطلها حكم الراية وساعده فيها حكم الساحة، والأول له مواقف كثيرة مع الاتحاد منذ سنين.

كنت أتمنى أن لا تخرج إدارة الاتحاد بتصريحات تطلب فيها الإنصاف من محللي الحكام في القنوات، فالحُكم على المشهد “مايبي له مطوع”، وواضح بأن نقاط المباراة سلبت من الاتحاد.

أعجبتني تغريدة رئيس النادي حينما كتب أن الاتحاد خسر بفعل فاعل، لأن ذلك يعتبر حقيقة وليس رأي، وأتمنى أن لا يرفع سقف طموحاته بالحكم المحلي لأن ما يعانيه الاتحاد من هذه اللجنة خاصة وغالبية لجان اتحاد الكرة مستمر ومتواتر منذ مواسم وليس جديد.

خاتمة

لا زلت أقول أن الرخصة الآسيوية إن كانت ستكلف نادي الاتحاد أكثر مما يحتمل فالسلامة خير من الندامة في منتصف الطريق، والاتحاد تعوّد أن يكون ضمن المرشحين للبطولة وليس المشاركين فقط و”كمالة العدد”، والأوضاع الحالية المالية والفنية لا تساعد ولا تعين..

@saeed_almabadi – تويتر

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات