“إتِّ حاد “

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 أبريل 2016 - 3:51 صباحًا
“إتِّ حاد “

وإن إستأجرت حروفُ العلة كلها
و شحذت الهمم بكل كلمات التّمنّي

و توسلت إلى حروف الهجاء برُمتِها
فلن تخرُخ بحرفٍ ينطق بكلمة تعزيزٍ منّي

لم أجد بُداً من الخروج عن المألوف
فالقلوب أتعبها كثرة الصبر والوقوف

رائحة خفافيش الظلام تجوب فالخفاء
و تجدُ ضالتها في ضربنا بالضعفاء

تشتتٌ و شُلليه ..أحزابٌ وتبعيه
ضياعٌ للحقوق ..وصفٌ بات مشقوق

هذا يُريد السير بطريقةٍ منهجية
وذاك يُعجبهُ طريق العنجهيه

وبينهما أمةٌ عاشقةٌ و فتيّه
لا تبحث عن الهبات و العطيه

همها وشُغلها رفعة الشأن ..وصلاح الحال
وقضاء الحوائج بالكتمان..ومسك العصا بإعتدال

بات الشّقُ أكبر من الرقعة
و إخفاءهِ من سابع المستحيلات
ولن نسمح بتلطيخ السّمعه
فالكيان فوق الجميع و المحسوبيات

سنتوقف عن التطبيل و التنظير
و أياً كان سيُحاسب على التقصير

إن أردت أن تُطاع فاطلب المستطاع
وقدّم مالديك بعقلانية دون إنصياع

الملاءة الماليه تخلق قوةً إداريه
ماعدا ذلك فعبثاً تُهرول كالبقيه

الولاء أصبح للمادة ..فقط
و حروفُك ما زالت من غير نُقط

وسكوتُك عن التجاوزات علامة رضى
أما الآن فالأمور ليست كما مضى

نشرُ الغسيل أمام الملاء هو ضعفٌ وقلة حيله
وكما قيل الحكمةُ ضالةُ المؤمن و دليله

أخيراً وليس آخراً ..الإتحاد للكُل ..وبِنا سيظل
ولن نسمح بسلب تاريخه لكائنٍ من كان

أظن بأنها .. تفاقمت الجراح
ولكن .. نسأل الله الصلاح

@abu_3bdur7man

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات