“اصبروا على إتحادكم الجديد” بقلم|وليد عمر

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 أغسطس 2015 - 3:48 مساءً
“اصبروا على إتحادكم الجديد” بقلم|وليد عمر

وضح جليّاً في لقاء الأمس قلة الإنسجام بين اللاعبين حديثي العهد بالفريق واللاعبين القدماء وذلك بكثرة الأخطاء في التمرير والتمركز وطلب الكرة في المساحات ويعود ذلك لقصر فترة الإعداد خصوصاً مع المدرب الجديد لازلو بولوني والذي بدوره كان متنبهاً لهذه النقطة فصب جُمّ تركيزه على المناورات في في غالب التمارين لتعزيز الإنسجام بين اللاعبين والتعرف على إمكانياتهم بشكل أكبر.

ذلك لا يعني بأن الإتحاد كان سيئاً لتلك الدرجة على الصعيد التكتيكي ولكن كما يعلم الجميع بأن سقف طموحات جماهير العميد كبيرٌ جداً خصوصاً بعد سلسلة التعاقدات الكبيرة جداً التي أبرمتها الإدارة بقيادة عراب الإحتراف منصور البلوي،بلا شك رأينا فوران الإتحاد الهجومي ومدرباً لا يقف عند نتيجة معينة مادام الطريق الى مرمى الخصم “سالكاً” وهذا ما عهدناه ورأيناه في إتحاد العقد الماضي من الزمن يضرب الخصوم بأكبر النتائج متى ما أتيحت الفرصة حيث كان الإتحاد يبدأ دفاعه بالهجوم ولا يتجرأ خصمه آنداك على مهاجمته ومن المفرح أننا رأينا بعض من ذلك في لقاء الأمس ولا سيما أن الإتحاد في السنوات الأخيرة كان يلقى إحراجاً من الفرق الصغيرة قبل الكبيرة في أغلب الأحيان.

كل ماينقص الفريق حالياً في وجهة نظر اغلب النقاد والمحللين هو انسجام العناصر الجديدة مع الفريق و اغلاق ملف المحترفين بقدوم المحترف الاسيوي مما سيضفي نوعاً من الإستقرار الفني والعناصري للفريق في قادم الاستحقاقات.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات