الاتي يجمعنا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 أغسطس 2016 - 1:18 صباحًا
الاتي يجمعنا

بعيداً عن التقسيم و المسميات، والأحزاب و التصنيفات، وبعيداً عن إدارةٍ راحلة، وأخرى قادمة، يبقى الكيان الأصفر هو مربط الفرس و زبدة الكلام.

ففي العميد لاصوت يعلو فوق هدير المدرج، فرحاً وترحاً، مدحاً وردحاً، لن يستحوذ المجد لاعبٌ أو رئيسٌ أو كيان.

مدرج الذهب لن ينجرف خلف إعلاميٌ يسعى لأهدافه الخاصة، و لن يجتمع ليردد تغريدات باحثٍ عن صيد ثمين في عكر المياه، ولن تنطلي عليه ألاعيب تصفية الحسابات الشخصية والمزايدة على حساب عشقها الأول (الاتحاد).

هو مدرجٌ يؤمن بأن (كلاً له من اسمه نصيب) لذلك يجتمع من أجل الاتحاد والاتحاد فقط.

وسيحفظ الجميل لكل من قدِم وقدّم لعميده ولكل من بذل و ساهم و أعطى، دون الخوض في ماضٍ ذهب بخيره وشره، فقد أغلقت الملفات وجفت صحف المواسم السابقة، وهاهو الآن يدعم من يتولى سدنة الإدارة و مقاليد الأمور في ناديه.

الاتي فقط هو مايهمنا، دعمنا وصوتنا وقلوبنا مع من يرعاه ويصونه، ومعادلتنا في ذلك، قّدم للعميد ستجدنا معك، هكذا وبكل بساطة، ففي الاتحاد بساطنا دوماً (أحمدي).
طارق بن عفيف
@Tariq2T

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات