(العين .. فخر الباحة) بقلم: سعيد الزهراني

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 مارس 2018 - 8:20 مساءً
(العين .. فخر الباحة) بقلم: سعيد الزهراني

سنينٌ توالت و روؤساء تعاقبوا والعين ينصُبُ عينيه للسماء متأملاً وطامحاً للوصول لمبتغاه دون ملل، لم يركن للمحبيطين والناقمين من كونه من أندية الظِّل بتاتاً .
أربعون عاماً كانت مسيرة مُضنية وقف خلفها رجالٌ مخلصين له ولزهران قاطبةً .
صعودٌ فـ هبوط، ثم صعودٌ تبعهُ تثبيت أقدام،
كفاحٌ تجرعوا مرارته على مدى ثلاثة مواسمٍ كللوها في موسمٍ رائع بدرع الصعود للدرجة الثانية وثم الصعود إلى الدرجة الأولى .
فريقٌ قام بذاته وبجهود أبناء منطقته الأوفياء الذين سطروا أروع معاني الحب والوفاء لهذا النادي العريق، الذي ترعرعوا فيه وبين جنباته بالرغم من إفتقاره للإمكانات والمقومات التي حُورب في الحصول عليها فـ حارب من أجل ماهو أسمى من ذلك دون النظر للخلف والعودة للوراء .
تكتلٌ عجيب بين كل المنتسبين لهُ من إداريين ولاعبين وعاملين فهم أسرةٌ واحدة، يسعدون بإنتصاره ويحزنون لخسارته .
خرج علينا رئيسه السابق وعرّاب مرحلة الشباب الحالية ذات يومٍ في أكشن يادوري ووعد بأننا سنراه قريباً في مصاف الدرجة الأولى فـ لله درك “أبا نواف” لما قدمت وضحيّت فلقد وعدت فأوفيت .
ثم جاء شابٌ آخر يحمل ذات العزيمة والحماسة وأكمل تلك المسيرة ووضع نصب عينيه ما وعد به من كان قبله مكللاً بالدعوات ومدججاً بالملاءة المالية التي كانت تُعيقهم في كثيرٍ من الأوقات فذللها لهم ووفر لهم سُبُل الوصول لمبتغاهم مهما كلف الأمر فكان عوناً لهم ومعهم في كل صغيرةٍ وكبيرة، فجزيل الشكر لك أيها الشهم “مازن” ..وسندك “سُليمان” .
في الخفاء رجالٌ لايمكن حصرهم أو عدّهم وقفوا حتى يصل العين لمبتغاه وهاهم اليوم يجنون ثمرة ذلك المجهود والتعب بالوصول لـ سُدة دوري ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، فهنيئاً لنا ولهم ولكل أبناء منطقة الباحة بك أيها العين .

حقيقة: لازلنا ننظر للسماء فـ العين يطمح للعُلا

سعيد الزهراني
‏@abu_3bdur7man

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات