المجد لا يصنعه إلا العظماء  

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 12:18 مساءً
المجد لا يصنعه إلا العظماء   

في ليلة يتسابق فيها كثيرون من هنا و هناك يطمحون ويتمنون وكلهم يتوددون فقط لمجرد الوصول إلى تلك المنصة الشرفية والوقوف على أعتابها بينما كانت اللعبه بأيدينا ونحركها كيف ما نشاء .

لم نكتفي بالوصول لها بل كنا مقاتلين شرفاء و إعتلينا قمتها.

كل ذلك و أكثر .. لم نركن ولم نتهاون معها فقد طوعناها و أخضعناها لقوّتنا ولعنادنا ..فكانت لنا مجدداً .

وكما يقال(وما الحب إلا للحبيب الأولي)

لقد إستسلمت لرغبتنا فكانت النتيجة أن أصبحت معشوقتنا.

إنها البطولة الأقوى في القارة الصفراء إنها آسيا وبطولتها التي يطلب ودها الملايين.

نحن فقط من سطرنا بأحرف ٍ من ذهب هذا المجد التليد.

بينما يتسابق المتهافتون عليها خرج عرابها و فاجأ الجميع بأن سطر للتاريخ ولها بماء الذهب في موسوعة جينيس للأرقام القياسية بأنه لا صوت يعلو على صوت الإتحاد.

إنجاز جديد للكرة السعودية و العربية و الآسيوية يسجله عميد الأندية ونادي الوطن المنديالي عندما يُخلد إسمه بين أندية العالم في صناعة المجد.

سيبقى في ذاكرة الجميع صغاراً وكباراً بأننا أصحاب السبق لهذا الإنجاز حتى يأتي من يجد في نفسه القدرة على تغيير هذا ..وفي قرارة نفسي لن يأتي من يحل محله في قادم الأيام إلا إن فعلها هو مجدداً وهذا ما نصبوا إليه في قادم الأيام بحول الله وقوته .

نحتاج فقط من إدارتنا في الموسم القادم الثبات و إيجاد الحلول المناسبة و الإستقرار والعمل تحت المنظومة المتكاملة.

سيبقى الإتحاد كبيراً برجاله المخلصين وبجماهيره العاشقة و سيعود عما قريب إلى مناصات التتويج إن شاء الله تعالى .

حقيقة : #الإتحادومنصورالبلويفيموسوعة_جينيس

سعيد الزهراني _ينبع

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات