الوطن : ديربي الغربية.. جزائية اتحادية “ضائعة” وسيطرة أهلاوية “عاجزة”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 أكتوبر 2013 - 6:51 صباحًا
الوطن : ديربي الغربية.. جزائية اتحادية “ضائعة” وسيطرة أهلاوية “عاجزة”

ديربي الغربية.. جزائية اتحادية “ضائعة” وسيطرة أهلاوية “عاجزة”

 جدة: عماد عيسى 

اكتفى الاتحاد والأهلي بالتعادل صفر/صفر في مباراة غريبة الأطوار، تسيد الأخير معظم فتراتها، فيما أضاع الاتحاد ضربة جزاء عن طريق مختار فلاتة. وكانت المباراة أقيمت بين الفريقين أمس، على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في الشرائع بمكة المكرمة، ضمن الجولة السادسة لدوري عبداللطيف جميل للمحترفين. وبات رصيد كل من الفريقين (7 نقاط).

تسلم الأهلي زمام المبادرة مبكرا واستطاع لاعبوه فرض سيطرتهم على منطقة وسط الملعب والضغط على الاتحاد من جميع الجهات، مما منحهم العديد من الفرص السانحة للتسجيل، إلا أنها لم تستثمر، أبرزها عندما توغل الظهير الأيمن إبراهيم الزبيدي وسدد كرة ضعيفة تصدى لها الحارس فواز القرني، ثم رأسية أسامة هوساوي التي أبعدها لاعب الوسط البرازيلي ليناردو من أمام خط المرمى. وفي غمرة الاندفاع الأهلاوي، كاد اللاعب البرازيلي جيبسون أن يخطف هدف التقدم لفريقه بعد أن تبادل كرة مع زميله مختار فلاتة، واجه بها مرمى الحارس عبدالله معيوف، إلا أنه سدد بقوة فوق العارضة.

وعاد الأهلي لمواصلة ضغطه وقاد هجمات متتالية أبرزها كرة مصطفى بصاص التي انفرد بها وسددها أرضية تصدى لها الحارس فواز القرني ثم حاول بصاص اللحاق بها في المرمى الخالي إلا أن المدافع أحمد عسيري تدخل بفدائية وأنقذ مرمى فريقه من هدف محقق.


وواصل الأهلي أفضليته لكن دون ترجمة للفرص المحققة التي وقف لها الدفاع الاتحادي وحارسه سدا منيعا، خصوصا تلك الفرصة التي حُرم فيها المهاجم العراقي يونس محمود من إحراز هدف في الدقائق الخمس الأخيرة، وكذلك تصدى القرني برشاقة لتسديدة تيسير الجاسم. ووضح تماما أن الفريق الاتحادي كان يبحث عن هجمة مرتدة للوصول إلى مرمى المعيوف، إلا أن التمركز الجيد للاعبي الأهلي حرمه من تنفيذ مخططه، فبقي هذا الشوط أهلاويا بكافة تفاصيله. رفض مهاجم الاتحاد مختار فلاتة منح فريقه بداية مثالية مع بداية الشوط الثاني، بعد أن حصل على ضربة جزاء تصدى لتسديدها بنفسه، وتصدى لها المعيوف، بعد أن تعرض إلى عرقلة داخل منطقة الجزاء من قبل البرازيلي ماسارو (53). وبعد 6 دقائق فقط، شهدت المواجهة لقطة مثيرة للجدل عندما رفض لاعب الأهلي، البرازيلي برونو سيزار الانصياع إلى قرار مدربه الذي طلب استبداله بزميله معتز الموسى، إذ أصر اللاعب على الاستمرار، إلا أن حكم اللقاء عبدالرحمن العمري طلب من اللاعب الخروج من أرض الملعب، ثم منحه بطاقة صفراء. وأكمل برونو المشهد بتوجيه اللوم إلى مدربه وعدم الجلوس في دكة المباراة، والمغادرة إلى غرفة تبديل الملابس. بدوره، سحب مدرب الاتحاد الإسباني بينات، مختار فلاتة بعد أن لاحظ تأثره بإضاعة ضربة الجزاء، ودفع باللبناني محمد حيدر، الذي أنعش الاتحاد بتشكيله ضغطا على الفريق الأهلاوي من الجهة اليسرى، التي كانت نقطة انطلاقات هجمات الأخير. وشهدت الدقيقة 68 تسجيل الأهلي لهدف لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل. وحاول مدرب الاتحاد تنشيط خط المقدمة، فدفع بالمهاجم البرازيلي فرنادو بيانو بديلا لمواطنه جيبسون، الذي كان بعيدا عن مستواه في هذا اللقاء، إلا أن بيانو لم يحدث أي فارق حتى انتهت المباراة، التي سعى الأهلي خلال دقائقها الأخيرة إلى إحراز هدف، لكن الحال بقي على ما هو عليه.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات