بأفضل حارس تنافس بقلم فيصل عايش

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 5 نوفمبر 2014 - 8:13 مساءً
بأفضل حارس تنافس بقلم فيصل عايش

بأفضل حارس تنافس

فيصل عايش

•• تقول القاعدة الاولى في كرة القدم: حارس المرمى نصف الفريق واحياناً يكون كل الفريق، وبعض الاحيان “يهدم الفريق”. لما لا وهو المركز المؤثر في الملعب، ومن أدوات النجاح لاي فريق أو منتخب واللاعب الذي لاتغتفر اخطاءه.

•• قد يكون الحارس مظلوم إعلامياً وجماهيرياً عكس مايحظى به المهاجم أو صناع اللعب، ولكنه يلعب دوراً هاماً في نتيجة المباراة، وهنا نتذكر أهمية حراس المرمى ويأتي أبرزهم في الفترة الأخيرة حارس بايرن ميونيخ والمنتخب الألماني مانويل نوير الحائز في الموسم الماضي على بطولة الدوري الالماني ‫(‬البوندزليجا‫)‬ ، وكأس المانيا مع فريقه بايرن ميونخ كما أنه حقق بطولة كأس العالم 2014 مع منتخب آلمانيا وفاز بذلك بجائزة ‫”‬ القفاز الذهبي ‫” التي تمنحها الفيفا لأحسن حارس في المونديال.

•• نوير لفت الأنظار في مونديال البرازيل وقاد منتخب بلاده لتحقيق الحلم العالمي على الرغم أن المنتخب الألماني لم يوفق في بعض المباريات ولكن براعة الحارس رجحة الكفة للماكينات، ونجح بأقتدار في التصدي لاعتى مهاجمي العالم !.

•• الدور الملحوظ لحراس المرمى يتواصل مع حارس فريق ويسترن سيدني الاسترالي “انتي كوفيتش” والذي وقف بوجه الهلال لوحدة وذاد عن مرمى فريقه بكل قوة وقتالية ولم تهتز شباكة طوال 180 دقيقة، ليقود فريقه حديث العهد الكروي لأنجاز قاري جديد وغير مسبوق.

•• ولعلنا نتذكر ايضاً مافعله حارس النصر عبدالله العنزي في الموسم الماضي “الاستثنائي”.  حيث كان للعنزي دوراً بارزاً في البطولتين التي حقهها العالمي.

•• ما أود قوله أن حراس المرمى دورهم في الملعب كبير جداً ، ولايعني ذلك أن يستحال التسجيل في شباكهم ولكن أن حدث ذلك فلن تكون الاهداف كثيرة أو على الأقل بلا أخطاء بدائية تثير الغضب !.

•• وتقول القاعدة الاخرى: فريق قوى وحارس مرمى ضعيف، مسيرة قصيرة فى المسابقات الكبرى.
فمن أراد المنافسه على البطولات وتحقيقها فعليه بالحارس الأفضل والأقوى والأجدر.

تويتر: faisal_3yesh@

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات