(بعد الأمس !!!) بقلم: إياد عبدالحي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 6 مارس 2017 - 11:50 صباحًا
(بعد الأمس !!!) بقلم: إياد عبدالحي

الأهم من نتيجة مباراة الأمس ردة فعلها..
وقد قصدت أن أكتب مقالي هذا قبل الكلاسيكو بساعة لأوضح الآتي من السطور:
فسواء أكان الفرح أو الترح نهاية للقاء البارحة، لابد أن ينقطع مع أول خيوط الفجر..
فبعد أيام ليس إلا سيكون اللقاء الأهم..!
فاينل.. ومع مَن..؟ النصر..
ومنصة بين أسطولين بمثابة جزيرة الكنز..
الخارطة واضحة بلا تعرجات أو أي لافتات.. المطلوب: هدوء وتركيز فقط.. ذبذبات الأمس لابد أن تنقطع تماماً..
باختصار: عينك ع الكاااس وبس..!
لكل من في المنظومة دوره.. الإدارة، الكوتش، اللاعب، والمدرج..
الاهتمام بأدق التفاصيل واجب.. عدم الالتفات للضجيج مطلب..
لمباريات الكؤوس طقوس تسبقها.. لا مانع من الاستعانة بكل ذي رأي خبير بها..
العضو الفعال أولهم.. الأسطورة نور.. حمزة.. خميس.. ومما لا شك فيه أن رئيس الاتحاد ذاته أحد أهم المتمرسين في إعداد العدة لها وتاريخه يشهد..
ما كان بالأمس كان.. والأهم الآن ما سيكون..
هي ساعة اتحاد يا سادة.. اتحاااد.. فقط.

نهاية:
سأراهن على المدرج !
‏‫
إياد عبدالحي
تويتر | ‫⁦‪@iyad_abdulhay‬⁩ ‬

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات