جمالية المشهد وسوء المنقلب بقلم فيصل عايش

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 6:22 مساءً
جمالية المشهد وسوء المنقلب بقلم فيصل عايش

جمالية المشهد وسوء المنقلب

فيصل عايش
•• عاد بعد أن غاب موسم ونصف الموسم،،
عاد محققاً بطولتين غاليتين مع نادي النصر مساهماً بشكل فعال في عودة العالمي للبطولات ومنصات التتويج.
•• قد يختلف البعض على رحيله من الاتحاد والبعض الاخر يتفق،، ولو نظرنا من زاوية إتاحة الفرصة لجيل من اللاعبين الشباب الذين حققوا في أول شهر من تمثيلهم للفريق الأول بطولة كأس الملك وخطف بطاقة المشاركة في البطولة الاسيوية.
•• بعيداً عن مايثار حول رحيله أو عودته فالأسطورة محمد نور صاحب التاريخ المليء بالأنجازات والبطولات والألقاب،، أوصل العميد للمنصات المحلية والاسيوية والعالمية.
•• قائد لن يتكرر في الاتحاد،، كتب تاريخ العميد بمداداً من ذهب،،
يحمل شارة القيادة وكأنها راية الحرب لاتسقط أبداً.
•• في عز الانكسار يحضر بأكثر عزيمة وإصرار،، وفي حزنه يشاطر العميد الفرح.
•• في الملعب يرمي كل شيء خلفه ويردد “يانموت يا يفرح الجمهور”.
•• عودته حتمية حفاظاً على تاريخه الزاهي وتقديراً لما قدمه لهذا النادي.
•• نور ليس نور قبل بضعت مواسم وهذه حقيقة يجب أن يدركها اللاعب،، فمن الغير معقول مشاركته طوال المباراة على حساب لاعبين اخرين مؤثرين فنياً داخل الملعب.
•• نور أصبحت مراقبته سهله وتحركاته قليلة،، في النصر لم يسجل أي هدف وكذلك لم يصنع.
•• شارك في 19 مباراة لعب كأساسي في 16 وكبديل في 3 ودائماً هو الخيار الأول لدى كارينيو في التبديل حيث استبدل 12 مرة،، والدقائق التي لعبها هي 1196.
•• يجب أن يعي نور ومسيرو الاتحاد أن المحافظة على الجيل الحالي مطلب جماهيري وعدم محاباة نور على حساب الفريق واللاعبين حتى لاتسود التفرقة وتعود الشللية.
عودة نور في حال التعامل معها بحذر وبمنطقية سيكون لها تأثيرها الإيجابي على الفريق .
رمضان كريم وكل عام وأنتم بخير
تويتر : faisal_3yesh@
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات