(شوية مسؤولية) بقلم: عبدالرحمن هزازي

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 فبراير 2018 - 12:43 صباحًا
(شوية مسؤولية) بقلم: عبدالرحمن هزازي

إهدار(أهداف) سهله وتعادل آخر وخسارة نقاط ثمينه
كالعاده!!
الإتحاد يُقاتل رغم كل شيء
لاييأس ولايسأم ولايمل
يحاول ويقاتل ويبادر ويصنع ..حقيقه شخصية الفريق التي تظهر رغم كل الظروف يُشكر عليها (الكوتش)
ولكن!!
الأقدام (الطائشه) التي لاتستشعر (المسؤولية)
تقتل مجهود الفريق والمدرب
وتنزع كل آمال المدرج بكل رعونة وبكل إستهتار!!
بكل جولة ولقاء للعميد يظهر لاعب إتحادي بفرصه غريبه مهدره وكأنهم يتسابقون لتحقيق ذلك
مرة كهربا ومراات عديده العكايشي
وبمساء البارحة (النجار) !!

نعلم بأنّ هناك مايسمى بالحظ والتوفيق ونعلم بأنّ بالعالم أجمع هناك فرص تضييع وهذه طبيعة كرة القدم
ونحن أيضا نعرف هذا ونقدّر هذا
ولكن!!
أكثر إيلاما لكل المدرج الإتحادي هو تكرار ضياع الأهداف وأيضا طريقة تنفيذها
وأيضا بالدقائق التي تُهدر فيها الفرص!!
ومن لاعبين طوال اللقاء لايعملون أي إضافه ولا أي قيمة محسوبين على الفريق لا أكثر
وبالحقيقه هؤلاء هم أشد بلاء على العميد برأيي!!
يُضيعون الأهداف فتضيع المباريات ونخسر البطولات ونعود من جديد للسطر القديم الذي لم نستطيع طمسه
ومحوه من تاريخ العميد الحالي ولانعلم متى نستطيع ذلك.
بمساء البارحه استطاع سييرا رغم الغيابات تقديم العميد بصورة جميله
وبالرغم من إفتقاده لتلك النغمة وذاك اللحن فيلانويفا ولكن صنع العميد الفرص تلو الأخرى ولكن وكما ذكرت آنفا بأنها لاتستغل
وأيضا ظهرت قيمة فهد الأنصاري التي لايُقدّرها البعض وبغيابه شاهدنا العبث الفني بوسط الملعب وصعوبة إخراج الكرة
حقيقة بالجولات الماضية إستعاد الأنصاري الكثير من مستواه من حيث التمرير وتسريع الرتم وإخراج الأظهره ولذلك غيابه يؤثر سلبيا على الفريق وبشكل كبير جدا.

جولات صعبه قادمه ومحطات بكأس الملك أصعب وأهم
والعميد لايملك اللاعب الذي يترجم مجهود الفريق والمدرب وللأسف لانستطيع تغيير ذلك
إذا فنحن لانملك إلا الدعاء فقط وفقط
ولذلك كل ماأتمناه من سييرا هو إعطاء العرياني فرصة أكبر وظهور أكثر خصوصا بأن الأساسيين لايعملون الشيء الكبير لإستغلال الفرص
بس متى يقنع سييرا بذلك!!؟

خاتمة:
هنّني ياللي جميعي لك هنى..”

عبدالرحمن هزازي
تويتر | breigalmas@

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات