(عاد الحبيب الأولي عااااد) بقلم: سعيد الزهراني

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 13 مايو 2018 - 1:46 مساءً
(عاد الحبيب الأولي عااااد) بقلم: سعيد الزهراني

الصديق العزيز سالم الشهري غرد قائلاً:
‏الاتحاد ليس شركة لتنهار..
‏ولا نادياً كي يخسر..
‏ولا فريقاً حتى ينهزم..
‏الاتحاد هو رغيف الفقراء..
‏وسعادة البؤساء..
‏وتاج البسطاء..
……………………………..
بكل إختصار .. الاتحاد يهزم كل الظروف .. وينتصر
يعود گ عادة الكبار من الباب الكبير ..
و بـ حضور القائد الكبير .
عاد للمكان الطبيعي له .. عاد للمنصات الشرفية
مباراة بدأت و إنتهت من مدرج النمور
كان نجمها الأول و الأوحد هو ذلك العاشق الذي تكبد عناء الصبر والتعب طيلة الموسم والحضور المبكر لكي يدعم ويستمتع بمشاهدة معشوقه الذي يرتبط به روحاً و وجدانا .
من يُنكر ذلك فهو فقيرُ عقلٍ لا محالة
جماهير الاتحاد و بسطاءه كانت لهم كلمة الفصل هذا المساء .
إرثٌ كبير لا يمكن تجزئته فمن يعشق الاتحاد لا يمكن له مشاركة غيره في ذلك .
لقاءٌ للتاريخ .. بدأه الاتحاد في تمام التاسعة ثم أنهوهُ النمور بـ البطولة التاسعة .
رغم الفارق اللياقي و الاحترافي كذلك في صفوف الفيصلي إلا أن عزيمة الرجال و روح الاتحاد تُنهي كل الصِعاب .
كل ذلك النقص الذي عانينا منه و معه و تجرعنا مرارته بسبب ذلك الخطأ الفادح في حق الكيان و بالرغم مما سببه لنا من متاعب إلا أن الاتحاد و جماهيره لم ينحنون للظروف القاسية ولم يقف طموحهم عند تحقيق المراكز المتقدمة و الخروج من الموسم خالين الوفاض كغيرهم .
إياد عبدالحي قال: الاتحاد ليس له ظهر .. إلا انهُ لذات السبب لا ينحني ..

ديون مرهقة ..
منع تسجيل ..
بلا محترفين كبقية الأندية ..
صبرٌ و تصدّرٌ جماهيري منقطع النظير ..
كل ذلك لم يثنينا عن الحلم الكبير
لم يجعلنا نهجر المدرج كغيرنا
كنّا ولا زلنا وقوده الذي يستمد طاقته و روحه منّا ..

الاتحاد ..
حكاية عشقٍ أبديّ
منظومة عملٍ جماعي
كاريزما بطولات في أحلك الظروف
الاتحاد ..قلوبٌ في جسدٍ واحد
الاتحاد … وكفى به عشقا

خاتمة:
ياللي مليت بـ الحب حياتي أهدي حياتي إليك

سعيد الزهراني
‏@abu_3bdur7man

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات