عمرٌ مديد وصرحٌ مشيد يا(عميد) بقلم: أحمد العويضي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 29 ديسمبر 2016 - 11:54 مساءً
عمرٌ مديد وصرحٌ مشيد يا(عميد) بقلم: أحمد العويضي

منذ الإجتماع الأول في غرفة اللاسلكي الشهيرة في العام (1927م ) حتى يومنا هذا و الاتحاديون متفقون حول معشوقهم ولم تمنعهم يوماً بعض الإختلافات في وجهات النظر والتي قد تصل الى حدٍ عالٍ من التنافر من البقاء ملتفين حول ناديهم العريق والقتال لأجله داخل الملعب وخارجه للوصول الى كل تلك المنجزات التي حققوها بعزيمة الرجال .
بإختصار .. إنها (روح الاتحاد) هذه العبارة التي ظهرت هذا الموسم على قمصان الفريق ، علماً بأنها ليست وليدة اللحظة بل زرعت في نفوس كل من يعشق هذا الكيان و ينتمي له منذ الأزل .
الشواهد كثيرة لا تُعد ولا تُحصى فلم نرى محترفاً إرتدى قميص الاتحاد الا وقد انسجم ودخل معهم تحت منظومة العشاق ، فالعلاقة تبدأ منذ اعلان وصوله إلى ما بعد انتهاء مسيرته الرياضية فالاتحاديون هم اهل الوفاء بالرغم كل الصعوبات والعراقيل التي وضعت أمام هذا التسعيني إلا انه مازال صامداً وشامخاً بدعم من جماهيره الوفية التي دائماً ماتردد (عالي عالي يا الاتحاد) .
أين ما حل و ارتحل تجدهم خلفه فهو جزءٌ مهم في حياتهم هو أُكسير الحياة لهم هو البسمة التي ترتسم على وجوه البسطاء .
لم يكن هذا الكيان العظيم يوماً ملكاً لأحد إلا لجماهيره لأنهم الأساس وهم شعبهُ الوفي فبدعمهم و مساندتهم لكل من يعمل تحت سقفه يسيرون جنباً إلى جنب دون هواده .
تسعون عام يتوارثون هذا العشق جيلا بعد جيل لم ينفروا منه أو يتخلون عنه في ازماته أو إنكساره بل ظلوا صامدين اوفياء لعشقهم فهم من يستحق التهنئة و الثناء دائماً و ابدا .
كل عام وأنتم اوفياء للعميد كل عام وأنتم سندٌ لهذا النادي العظيم .

أحمد العويضي
تويتر | @AhmedAL_Owaydi
  

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات