“غرق الغرقان .. أكثر”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 يونيو 2016 - 5:29 صباحًا
“غرق الغرقان .. أكثر”

ثم أما بعد
و يا للعار ..فلم يتبقى لنا منه إلا الشعار
أحسست بقشعريرة من هول ما قرأت
صدماتٌ تتوالى .. و اصواتٌ تتعالى
أرقامٌ فلكيةٌ أكاد أجزم أنها توازي ميزانية دولةٍ ما.

ما حدث كأنه حانوتيٌ ينبش القبور فيُخرج ما اندثر معها من أسرار .
ماهذا السخاء و الإغداق يا إدارات الكيان وكأني بكم تتعاهدون قبل الرحيل على أن يورّث كلٌ منكم كماً هائلاً من الديون تُثقلون بها كاهل الثمانيني الوقور .

ديونٌ أُفصح عنها و متسببون أُخفوا عن المشهد وليس هناك من مستفيد .. و يبقى الجمهور في دوامة التساؤلات من وراء نكساتك يا عميد ؟
ارقامٌ مخيفه تتبعها سنواتٌ عجاف ..أصبحنا معها كمستعمرةٍ ارهقها الإحتلال بشركاتٍ تتحكم و تُدير الكيان لمصلحتها فقط .

تلاعبٌ بالأرقام و تمزيقٌ لكتاب الإتحاد المفتوح عياناً بياناً لكل عشاقه .. إراقةٌ بدمٍ بااارد و على مرأى و مسمع الكُل .
أعضاء شرف يتمتعون بمشاهدته يغرق فيتباهون بأنهم كانوا في زمنٍ ما هم الأقوى !!
أين انتم الآن وقد اصبح الكيان في حاجتكم قولاً و فعلاً لقد أشبعتمونا تنظيراً فهل سنراكم منقذين قريباً .!!

الإتحاد يغرق فهل أنتم مُذعِنون .. أم أنكم معه ستغرقون
المسلسل في بداياته ومستمر فهو حديث عهد .. و القادم مذهلٌ وقد يشيب له الطفل فـ المهد .
الإنتظار مرٌّ و علقم .. فالحقيقة مبهمه و طُرقات الإتحاد مُعتمه .. و صبرُنا ليس كأيوب .. فالأموال ما زالت تقبع فـ الجيوب .
لم يعُد هناك ” للإتحاد اجتمعنا” و لم يعُد لها في قاموس عشاقه معنى .. فصبراً منك يا الله فكن معنا .

كتبهُ بحُرقة

سعيد الزهراني
@abu_3bdur7man

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات