غشيم .. وحشيم

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 16 مارس 2016 - 4:48 صباحًا
غشيم .. وحشيم

خسارة الاتحاد متوقعة قبل بداية المباراة، لم اشاهد المباراة لثقتي بأن الأمور لا تبعث بالتفاؤل بعد مباراة الوحدة. الكثير جير الخسارة للاعبين واستهتارهم وما إلى ذلك، ولا ننسى أنهم بشر من حقهم التمتع بإجازة ولو يوم واحد فالتدريبات المتلاحقة والمعسكرات المكررة باعثة على الملل. وهذا بالطبع من وظائف الجهاز الإداري للتنسيق مع الفني بهذا الخصوص. فمن المستحيل أن يمضي لاعبا مدة 3 أسابيع بين مباراة وتدريب، في عجلة لا تتوقف، حتى وإن دخل عالم الكرة حبا سيمقتها بسبب التكرار. اللاعبين المخالفين والذين تحولوا للأولمبي أو سيتحولون، خالفوا لأنهم يعلمون أن نار تدريبات الأولمبي أرحم من جنة الفريق الأول وتدريباته ومعسكراته وضغط المباريات. ولا أنسى صاحب الشأن الرئيس في هذا، وهو الروماني بيتوركا، والذي لا زلت أراه يتحمل جزءا كبيرا مما يتعرض له الفريق، والدليل أنه يصرح بهبوط مستوى لاعب كمارتن في حالته الطبيعية لا يستطيع إكمال مباراة كاملة، فما بالك بالإصرار عليه لمدة 90 دقيقة ولا تقل عن 70، وهو منخفض المستوى، بماذا سيفيد الفريق ؟ ومالحكمة من بقاءه؟! يعلل المدرب بأنه لا يوجد لديه بديل، ولو نظرنا إلى أرقام الروماني مارتن لوجدنا أن صناعته للأهداف أقل من فهد المولد، ومن ريفاس ؟! إذن لماذا ساهمت في “تطفيش” ترويسي والأولى أن تبقيه من باب “يمكن احتاجه وبقيت بثلاثة محترفين، احدهم عجوز والآخر ينال بطاقات صفراء كثيرة بحسب مركزه، والآخير بإصابته انخفض المعدل التهديفي للفريق ككل. لماذا لا تفرض إدارة الاتحاد مساعدا للروماني بيتوركا لمناقشته ويكون قريب من اللاعبين أكثر، إن كان استمرار الروماني أمر لا بد منه لموسم أو اثنين. إلقاء اللائمة على اللاعبين غير مجدية، ولن تقدم أو تؤخر مالم يتغير الأمر أو يتعدل جذريا.. يعرف القائمون على إدارة الاتحاد أن الاحتراف لدينا أعرج ويمشي بنظام لا تكن قاسيا فتكسر ولا تكن لينا فتعصر، فاللاعبين والجماهير يفضلون شعرة معاوية في كل الأحوال. التغاضي عن بعض الأمور مطلب لتبحر البارجة بسلام، وإن خالف بعض الركاب النظام. في الختام مما أضحكني كثيرا ما رآه البعض أن المصورين سبب الخسارة، الفلاشات لها بريق وقد تعمي العين مؤقتا، ولكنها لا تعمي العقل والقلب ..

سلامتكم من العمى ..

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات