(قليلاً من الهدوء) بقلم: عبدالرحمن هزازي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 12:42 صباحًا
(قليلاً من الهدوء) بقلم: عبدالرحمن هزازي

الكل يرى ويشاهد ويلمس (احتفالات) أنصار العميد بعد العمل الذي قدمه رئيس الهيئه بتعيين الأستاذ نواف المقيرن رئيسا للنادي ولمدة أربع مواسم
هذا الأمر الذي أسعد الإتحاديين كثيرا حتى وصلوا لدرجة (مخيفه) من السرور والفرح وفيها من المبالغة الشيء الكبير جدا
أعلم جيدا بأنّ أكبر أسباب هذه الفرحه لكل إتحادي هو مشاهدة رئيس ذو كفاءه ماليه يقود العميد لأربع سنوات ولذلك يرى الإتحاديين بأن المقيرن سيكون (خلاصهم) ونجاة ناديهم من ويلات السنين الماضية وأنا أقدّر هذا وأيضا سعيد من أجل إتحادي.

وبالطبع لا أريد أن أتحدث بلغة (المُهلكات) كما وُصِفت بحِكم العرب وأقاويلهم(أنا..عندي…لي..نحن)
ولكن مجبر على الحديث بها ومشاركتكم ماأشعر به ولذلك:
(أنا) مسرور بوجود رجل مقتدر ماديا وعاشق لناديه كما أخبرونا به المقربين عنه ولذلك أتمنى أن تكون فترة الأستاذ نواف هي عودة العميد الحقيقيه للمنافسه على كل الألقاب وعودة الهيبة والقيمة
ولكن!!
(عندي) الكثير من التحفظ على الطرح الإعلامي والجماهيري بمواقع التواصل الإجتماعي التي وصلت لدرجة الهياط والأفراح المبالغ فيها وكأني أشعر بأنّ العميد مازال يملك بين صفوفه نور ورفاقه والموسم القادم ستكون آسيا أثمن فريسة مهداة منهم لمدرج الذهب !!
ولذلك قليلا من الهدوء ..فالعميد ببادئ الأمر يحتاج أن يعرف عشاقه من تسببوا بتلك الديون والنكسات ويجب أن يُكشفوا ويعيدوا أموال الكيان المنهوبه
والعميد أيضا يحتاج للكثير والكثير والكثير من العمل من إستقطابات للاعبين محليين ذات قيمه والتخلص من اللاعبين المنتهيين وجلب أجانب على مستوى عالي من الكفاءه ومعرفة إحتياجات المدرب وتلبيتها وجدولة الديون الآجله ودفع مصاريف الديون العاجله كل هذا العمل مُطالب به نواف المقيرن لكي نحكم على عمله وبإذن الله سيكون هو ضالة الإتحاديين ولذلك!!
(لي) رجاء من كل عشاق التسعيني عدم التسرع والمبالغه بالإحتفالات وإصدار الأحكام المسبقه على العمل وتجهيز شلالات الأفراح وكأن الكيان سيلعب بالموسم القادم فقط ليحتفل وينتصر ويتوج بالألقاب!!
مازال العمل لم يبدأ فقليلا من المنطق.
(نحن) الإتحاديين تركنا لغيرنا الهياط لا نعرف سوى لغة العشق والحب والدعم وعندما نتغنى بعميدنا نكتفي بذكر ألقابه ولذلك أتمنى الإستمرار على مانفعله دائما وأبدا وهو دعم العميد بالحضور ومن خلال إدعم ناديك ومطالبة الهيئه بكشف المتسببين بالديون ومن ثم إنتظار تعيين نواف المقيرن ودعم إدارته والوقوف خلفه وأخيرا الحكم على عمله.

أسأل المولى عز وجل أن يكتب الخير لإتحادنا وأن تعود أيام العميد الجميله وأن تكون الاربع سنين القادمه هي تحقيق الكثير من الألقاب والإنجازات.

خاتمة:
ياقديم الموده مرحبا بك جديد
رد فيني شعورِِ كنت أظنه فنا..”

عبدالرحمن هزازي
تويتر | breigalmas@

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات