(كعكة المستشار) بقلم: سعيد الزهراني

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 أبريل 2018 - 12:48 مساءً
(كعكة المستشار) بقلم: سعيد الزهراني

الكُل نال شرف الظفر بقطعة كعكٍ ملئت فاهُ هذا الموسم وخاصةً الكبير قبل الصغير .
كل الأندية الكبار المنافسة على الدوري السعودي لهذا الموسم طالتها عاصفة المكرمات والهِبات .
لاعبين بعشرات الملايين ساعدوا الأهلي في إستمرار المنافسة واللحاق ببطل الدوري ودعمُ بقرابة المئة مليون عوضاً عن عقدهم السابق ومن ثم جلب راعٍ لهم وإنقاذٌ من هبوط بسبب الفساد الذي طال فريقهم و إدارتهم و بعض لاعبيهم .
ثم تهب تلك العاصفة مجدداً فتُنقذ قطبي نجد من ذات المصيبة وتذهب أدراج الرياح وعلى قول المثل كل واحد يصلح سيارته، وتستمر الهِبات والعطايا ماديةً ومحترفين وسنٌ لقانونٍ يجعلهم ينالون شرف زيادة عدد محترفيهم رغم ما يملكونه ولكن ( لجل عين تكرم مدينه ) .
ثم يُلوح المستشار بيديه حاملاً على عاتقه هم الكرة السعودية فيذهب أهم لاعبينا للاحتراف الوهميّ ويزيد الطين بلّة في ذلك النادي وجماهيره والكيان الذي كان يقبع تحت وطئة الخونة والمفسدين من منتسبيه ومنتسبي اتحاد القدم سابقاً و الذين تسببوا بحرمانه من أبسط حقوقه في تسجيل محترفين يخدمون الفريق في موسمه .
كل ذلك حدث .. ولم يعد ينفع البكاء على اللبن المسكوب … ولكن !!!!
أن تأتي مفاجأة من العيار الثقيل لتقول بأن الهلال مهددٌ بالحرمان من التسجيل خلال اليومين القادمين .!! أين نحن من ذلك، والهلال في نظر الجميع بنكٌ متنقل !! ام أن تلك الريشة التي كانت على رأسه نُزعت وبات الهلال نادٍ من الشعب كما حدث مع النصر والأهلي كذلك .
لم يحدث ذلك في عهد الهلال والنصر والأهلي لأنهم يُدارون بقائمة طويلة من الأمراء كان اتحاد القدم بذاته لا يجرؤ سابقاً على مخاطبتهم فكيف بمعاقبتهم .
الف علامة إستفهام نضعها بين يدي معاليك و أنت أكثر العارفين بأن الدائرة كانت حُبلى ومحاطةً بالفساد، فهل سنرى الموسم القادم وما بعده دورينا يخلوا من الشبهات .. كلنا أمل .
لتعلم يا معالي المستشار أن تلك الكعكة المصون مرّت من شارع الصحافة فلم ينال الاتحاد منها إلا كما ينال مريض السكريّ منها .
الاتحاد وجماهيره أمانةٌ في عنقك فإن كان حُرم مسبقاً بـ مكيدة فلن ترضى جماهيره وعشاقه إلا بالمساواة في القادم من المواسم فإنّ من الظلم عدم الإنصاف بين أبناء البيت الواحد، فـ لنا ما للهلال والنصر والأهلي والشباب من الحضوة، ويجب تعويض الاتحاد ومحبيه بما يرضيهم لأن الفساد لم يكن يُدار من داخل النادي فقط، ولكن المتربصون كُثُر ولم تكُن سطوة الاتحاد تُعجبهم ولكن في نهاية الأمر سنقول (و الله غالبٌ على أمره ) و سيعود الاتحاد الذي كانوا يخشون .

سعيد الزهراني
@abu_3bdur7man

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات