(كلاسيكو الكرة السعودية) بقلم: حسين السيد

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 5 مارس 2017 - 11:13 صباحًا
(كلاسيكو الكرة السعودية) بقلم: حسين السيد

ما بين الأمس واليوم ذكريات مضت تعيد لنا الفن الكروي بين قطبي الكرة السعودية ..
نشعر فيها بالفرح تارة لعودة النمور في المنافسة على الدوري ونخاف تارة أخرى من المكائد التي تدار من أجل إسقاط العميد من المنافسة على لقب الدوري ..
وحينما يكون الهلال طرفاً في المنافسة فالخوف يزداد في قلوب العاشقين لهذا الكيان الذهبي .
ترقبٌ وصمت بين جماهير الاتحاد ، وقلق ينتاب جماهير الهلال بالماضي القريب كان للاتحاد كلمته في الكلاسيكو على مدى موسمين متتاليين .
صراع يحتدم بين الطرفين على تحقيق اللقب بعد غياب لم يعتد عليه كليهِما لفترة خمس سنوات متتالية ، افتقد فيها الجمهور في الوطن العربي لمتعة الكرة السعودية .
وبالمنطق نجد أن حظوظ العميد أكبر لعدة أسباب أهمها روح الاتحاد إن حضرت وفكر سييرا التكتيكي الذي يتغلب فيه على دياز المتخبط في المباريات الأخيرة و في الأخير نجد الجمهور هو العلامة الفارقة في انتصارات العميد .

-رسالتي للإعلام الاتحادي: قِفوا مع ناديكم ودعوا الانقسامات فلديكم متابعين وأعلم أن فيكم من له التأثير على جماهير العميد فاقلامكم تسطر مايحاك في البيت الاتحادي وقد تُخرج منه ما يضر به .
كلاسيكو سيحدد بطل الدوري مبكرا رغم الظروف التي من الممكن أن تواجه الفرق المنافسة إلا أنني أرى المنافسة تقتصر على طبيب الكلاسيكو .

ختاماً:
العميد يملك كتبة نمورٍ شرسة لاتفرق بين المنافسين لها
وسيكونون في الموعد بإذن الله .

حسين السيد
تويتر | [email protected]

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات