(لا أعذار يا هيئة الرياضة.. طبقوا قراركم) بقلم: سالم الشهري

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 يونيو 2017 - 1:21 مساءً
(لا أعذار يا هيئة الرياضة.. طبقوا قراركم) بقلم: سالم الشهري
  • الاتحاديون غاضبون من تأخر هيئة الرياضة في تطبيق (قراراتها) بخصوص الانتخابات الالكترونية التي سبق وأن اعتمدتها وقررتها.
  • نعم.. قرار الانتخابات الالكترونية لم يكن قراراً اتحادياً.. بل هو قرار هيئة الرياضة في المقام الأول.. وكل ما يطلبه الاتحاديون من هيئة الرياضة هو تطبيق قرارها فقط لا غير.
  • الغريب والعجيب هو تأخر هيئة الرياضة في تطبيق القرارات التي اتخذتها في ظل مطالبة الشارع الرياضي والاتحادي بأن تلتزم الهيئة بقرارها.. في الوقت الذي من المفترض أن تكون الهيئة أحرص من غيرها على تطبيق قراراتها.
  • قرار الانتخابات الالكترونية في الاتحاد ليس جديداً.. فقد تم إعلانه من الهيئة رسمياً قبل سنة من الآن وقد نشرته على الملأ في بيانها الإعلامي الصادر بتاريخ ١١/ ٦/ ٢٠١٦ والذي نشرته عبر حسابها في تويتر حيث جاء فيه ما نصه:
    (أعلنت الهيئة العامة للرياضة أنه إلحاقاً لما سبق إعلانه يوم الأربعاء الماضي بشأن رئاسة نادي الاتحاد بعد انتهاء مدة مجلس الإدارة الحالي ووفقاً لما تقتضيه المصلحة العامة، وما تقرره اللائحة الأساسية للأندية الرياضية وسعياً من الهيئة لإيجاد حلول مناسبة للأزمة المالية، فإن الهيئة تود الإيضاح بأنها ستقوم بتكليف مجلس إدارة لمدة سنة واحدة في حال قدم المجلس شيكاً مصدقاً بسم نادي الاتحاد بمبلغ لا يقل عن 30 مليون ريال دون شروط أو التزامات على النادي، على أن تنطبق الشروط النظامية على رئيس وأعضاء المجلس… فيما سيتم فتح باب الانضمام لعضوية الجمعية العمومية لمحبي وجماهير النادي في كافة مدن المملكة خلال فترة التكليف وتجري انتخابات الرئاسة وعضوية مجلس إدارة النادي في نهاية فترة التكليف، وستكون الانتخابات عبر النظام الإلكتروني).
  • هذا القرار واضح جداً.. (تكليف لمدة سنة ثم انتخابات الكترونية) وتم إصداره قبل سنة من الآن ولهذا فإن الاعتذار بعدم جاهزية النظام الالكتروني الخاص بالانتخابات كما يردد البعض هو كلام غير صحيح وعذر غير مقبول يراد به ذر الرماد في العيون فقط لا غير.. بل هو عذر يقدح في الهيئة ويعيب عملها ويطرح العديد من الاستفهامات حول قدراتها وإمكانياتها..!! فإن كانت الهيئة عاجزة خلال سنة كاملة عن تجهيز موقع الكتروني انتخابي فكيف ستكون قادرة على إدارة ما هو أكبر من ذلك في رياضة هذا الوطن الكبير…؟!
  • ليس هذا فحسب.. بل إن ذلك القرار الصادر من الهيئة (قبل سنة) لم يكن الوحيد.. بل إن هناك قرار آخر إلحاقي صدر عن الهيئة قبل شهرين من الآن يؤكد العمل بالقرار السابق وتنفيذه بإجراء انتخابات الكترونية في نادي الاتحاد حيث خرج رئيس الهيئة السابق الأمير عبدالله بن مساعد قبل رحيله بأيام في مؤتمر صحفي نقله الجميع ليعلن عن قرار هيئة الرياضة بتطبيق الانتخابات الالكترونية في نادي الاتحاد بناءً على قرار الهيئة السابق لأن في ذلك دعم لخزينة النادي بمبلغ قد يصل لـ١٠٠ مليون ريال.
  • إن قرار الهيئة (الثاني) الذي أكد قرارها الأول وأعلنه رئيسها السابق فيه تأكيد أيضاً على (جاهزية الآلية الالكترونية وموقع الانتخابات) و رد على كل من يقول بأن الموقع غير جاهز.. وإلا لو كان غير جاهزاً لأعلن رئيس الهيئة السابق ذلك.
  • وبعد.. يا هيئة الرياضة: طبقوا قراراتكم فقط بإجراء الانتخابات الالكترونية في نادي الاتحاد ولا تكونوا أول من يتنصل عن القرارات التي يتخذها.. لأن هذا قد يفقد الشارع الرياضي الثقة في بقية القرارات التي تتخذونها طالما أنكم لا تطبقونها.
  • ختاماً: كلنا في قارب واحد ونحن مع الهيئة لا ضدها وهدفنا هو رفعة وتطور وازدهار رياضة هذا الوطن بتطبيق القرارات التي تحقق ذلك.. وكل ما نطلبه من هيئة الرياضة هو تطبيق قراراتها فقط.
كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات