ليلة وداع 

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 9 أكتوبر 2016 - 4:46 مساءً
ليلة وداع 
بقلم | محمد باضاوي
بالأمس عدت إلى النادي بعد فترة من الغياب كان آخر عهد لي بالنادي يوم مغادرة الفريق إلى تركيا لاقامة المعسكر الإعدادي للفريق هناك وكنت قبلها أيضا بيوم في النادي حيث كنت انتظر الراحل ابو عمر رحمه الله لأخذ الموافقة النهائية لعمل مبادرة سقيا حاج من جمهور الاتحاد إلى حجاج بيت الله الحرام في تلك الفترة وافق ابو عمر على المبادرة وكان هناك مبادرة أخرى أيضا عرضت عليه وافق عليها ولكنه طلب أن نناقشها بعد عودة الفريق من تركيا غادر أبو عمر ولكن القدر كتب عليه ألا يعود رحمه وبالأمس حين مررت بمكتبه وقفت انظر لمقدار الفراغ الذي تركه وكمية الدروس التي أعطاها أبو عمر للاتحاديين في فترة قصيره قضاها كنا نتمنى أن تمتد لسنوات . من أهم الدروس التي أعطاها الراحل هي العمل على لم الشمل الاتحادي فصعب أن يعود النادي وهناك تحزبات وصراعات عانى منها النادي طيلة السنوات الماضيه وكان العمل والعمل الجاد هو السبيل الذي نهجه رحمه الله لتوحيد الصف ثم احترام الجميع حتى من أخطأ بحق الكيان لم يسيء إليه ولم يتهمه بل عمل على إصلاح ما أفسده بصمت . لم يعاني الاتحاد في تاريخه بقدر ما عانى منذ أن تم تقسيم مدرجه بأدوات كان الإعلام الاتحادي للأسف جزء منها والآن وموضوع الرخصة الآسيوية يثار وحصول الاتحاد عليها من عدمه أعاد بعض الخفافيش للظهور فعادوا ليبثوا سموم التفرقة مجددا ويحاولوا شق الصف لمصالح شخصيه لهم أو لمن يقف خلفهم وهذا ما يجب أن يتنبه له الفطن أبو محمود وأعضاء مجلس إدارته والغيورون من عشاق الاتحاد .  ننتظر قرار الإدارة عن المشاركة الآسيوية فهل سيكون القرار هو التفاف الجميع نحو ناديهم ودعمه للمشاركة أم أن ليلة اتخاذ ذلك القرار ستكون ليلة وداع النمر لمعشوقته الاسيويه .؟؟
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات