(ماذا لو.!!) بقلم: سعيد الزهراني

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 فبراير 2017 - 10:42 مساءً
(ماذا لو.!!) بقلم: سعيد الزهراني

١٨ فبراير
موعدُ ترقب وانتظار
حساسية موقف واتخاذ مواقف
توقيتٌ يتجدد وكأنه يذكرنا بمباراة الفتح
لسان حال المشجع ( إش معنى الحييين )
السؤال من سيُراعي مصلحة الفريق الآن
من غير المنطق أن يراعيك الـ(فيفا) ويرسل لك القرار بعد نهاية ( الماتش دُغري ) .
العامل النفسي مهم للغاية يومها ومباراة الشباب ليست بالسهلة لكي نُلقي على مسامع اللاعبين بقرار الحسم لاسمح الله ولكن نصيحتي لـ باعشن (خبّيه ياريس)
إلي نهاية المباراة هذا في حال (لو) لاقدر الله الحسم فالمؤمن لايُلدغ من جُحرٍ مرتين ، أما في حال التثبيت بمشيئة الله وعودتها لسلم النقاط فهي حقٌ شرعيٌ عاد ولابد لنا من مواصلة المشوار دون كللٍ أو ملل وأن لا نركن لها وكأنها هدية ممن اغتصبوها عنوة منا.
حتى ذلك الحين نقول يااارب فرجها علينا .. فـ الاتحاد فيه مايكفي من الألم ، وبالرغم من ذلك فهو لايزال صامداً ولن تهز الريح مراكبه .
سعيد الزهراني
تويتر | abu_3bdur7man@

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات