(متلازمة الأسابيع !!) بقلم: طارق الزايدي ‏

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 فبراير 2018 - 1:23 صباحًا
(متلازمة الأسابيع !!) بقلم: طارق الزايدي  ‏

منذ عدة أعوام والحديث ما يزال عن الاتحاد وحتى اللحظة، ما الذي حل بذلك الكيان؟، انهارت أركانه أم ما زال صامداً رغم تآكل جدرانه، والكثير من التساؤلات التي لم تجد إجابةً واضحة بعد.
‏ولعل أبرز تلك التساؤلات تدور حول ديون العميد وما حدث فيها من “فساد”، لماذا وصلت إلى هذا الرقم الضخم ؟، من تسبب بها ومتى يحاسب ؟، متى يرى الاتحاديين ناديهم بلا ديون؟

‏وفي كل مرة نرى هيئة الرياضة “الموقرة” تشكل لجاناً، وتُعِد فرقاً للتحقيق في هذا الأمر، ولكن النهاية “أدراجٌ مظلمة” يملأها الغبار وقليلٌ من “خيوط العناكب” !!
‏مؤخراً قَدِم معالي المستشار حاملاً شمعة “الفرج” للاتحاديين وما إن فرحوا بها حتى بدأ يتلاشى نورها يوماً بعد يوم، البداية كانت ثلاثةُ أسابيعٍ بلياليها وتكشف الأمور وتحل الألغاز.

‏الأسابيع باتت شهوراً والاتحاديين على رصيف الإنتظار “يصفقون” كفاً بكف ويندبون حظهم المشئوم، والخصوم “يُجهزون” من حولهم والطرق “تُفرش” لهم بالورود !، (اللي عطاهم بالكريك .. يعطينا بالملعقة) !!.
‏وبالأمس وُعِد الاتحاديين بوعدٍ جديد، “أسبوعين” آخرين وتكشف الأوراق، أسبوعين ويتخلص الاتحاد من صداعه المزمن !، ويا لهؤلاء العشاق من “متلازمة الأسابيع”، تلك الأسابيع التي تصبح فجأةً “شهوراً و أعواماً” لا تنتهي ولا يُرى منها نتيجة.

‏• قفلة :
‏Jeddah is yellow دائماً وأبداً !!

‏طارق الزايدي
‏تويتر | ⁦‪@ta_alotaibi511‬⁩

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات