“نكتة الموسم”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 9 أكتوبر 2016 - 10:34 مساءً
“نكتة الموسم”

الكل لاحظ تداول النُكات و الضحكات بعد إختفائها لمدة من الزمن و كأنها دورةٌ زمنيه لابد منها .
تذكرت معها حال البعض ممن ينتمي للبيت الاتحادي و بالإسم فقط .. لا تراهم إلا كتلك النُكات يأتون للضحك و القهقهات
هؤلاء زمرةٌ لا نرى لهم بصمةً ولا علامه .
يُحددون الوقت و الزمان لكل أهدافهم .
بياعين كلام و بس
هؤلاء ليس لهم ولاء للكيان ولا عشق .. لا تراهم ولا تسمع لهم حسيساً إلا في النكسات و الوقوف خلف أشخاص بعينهم .
يقال فـ المثل إحذر من عدوك مرةً و من صديقك ألف مرة .
لو كان هذا الرشق و الرمي من خارج الكيان و من خلف الأسوار لما ضرّنا قيد أُنملة ، ولكن المصيبة بأن من يقوم بكل تلك المحاولات هم من المحسوبين على كياننا الكبير .
بالنسبة لنا فهم مكشوفون و واضحون وضوح الشمس في رابعة النهار .
ليس على الاتحاد خوف منهم فنحن نسير في الطريق الصحيح و مادمنا نُقذفُ من الخلف فإننا في المقدمة ، وهذا ما يؤرقهم و يُزعجهم و يشُلُ تفكيرهم و يجعلهم في دوامة من التخبطات لا يملكون معها إلا إختلاق الشائعات و المحاولة لـ شق الصف الاتحادي ولكن هيهات لهم أن ينالون من كياننا ، فلا نزال متمسكين بـ #روحالاتحاد و سنبقى كذلك على الدوام .
تلك الفايروسات العقيمة لا يمكن لها أن تستشري في جسد الاتحاد ، فكل من حاول أن يخترق جابهته نيراننا فاحترق .
أما شرفاء الاتحاد و عشاقه فهم الداعم و السند الحقيقي له و سيقفون معه قلباً و قالباً فـ الكيان يعلو ولا يُعلى عليه و الاتحاد أولاً و آخراً و نقول لكل فردٍ منهم #ادعم
قراراتادارةالاتحاد

سعيد الزهراني
@abu_3bdur7man

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات