5 أندية بالعلامة الكاملة في الكاليشو الإيطالي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 سبتمبر 2013 - 8:55 صباحًا
5 أندية بالعلامة الكاملة في الكاليشو الإيطالي

اتي سبورت – وكالات

تربعت خمسة أندية على صدارة الدوري الإيطالي بعد الجولة الثانية محرزة العلامة الكاملة بتسجيلها فوزين في أول جولتين للكاليشو وهي يوفنتوس، نابولي، فورنتينا، روما، وأنتر ميلان، وأستأنفت الفرق هذه الجولة بنتائج عريضة، معلنه رغبتها في المنافسة على لقب بطولة الدوري بشكل جدي في هذا الموسم، بعد احتكار البطولة ليوفنتوس في آخر موسمين.

وتمكن روما في مواصلة بدايته الجيدة مع مدربه الجديد الفرنسي رودي جارسيا بتحقيقه فوزه الثاني على التوالي على حساب ضيفه فيرونا العائد إلى دوري الأضواء للمرة الأولى منذ 2002 بنتيجة كبيرة بلغت 3-صفر أمس الأول.

وحسم روما الذي أستهل مشواره هذا الموسم بفوزه على العائد الآخر ليفورنو 2-صفر في غضون الـ10 دقائق الأولى من الشوط الثاني، إذ سجل أول أهدافه بهدية من المدافع فابريتسيو كاتشياتوري 56 خطأ في مرمى فريقه، ثم أضاف هدفيه الآخرين عبر البوسني ميراليم بيانيتش في الدقيقة 59 والوافد الجديد من فيورنتينا الدولي الصربي آدم لياييتش بالدقيقة 66 الذي كان يخوض مباراته الأولى بقميص “الجيالوروسي”.ولحق روما بنابولي ويوفنتوس إلى الصدارة ولكل من هذا الثلاثي 6 نقاط، وأنضم إلى هذه الفرق أنتر ميلان بعد فوزه على مضيفه كاتانيا 3-صفر وفيورنتينا بالفوز على مضيفه جنوى 5-2.

وفي المباراة الأولى وضع الارجنتيني رودريجو بالاسيو الإنتر في المقدمة بالدقيقة 19، وعزز الياباني يوتو ناجاتومو بالهدف الثاني في الشوط الثاني بالدقيقة 56، وأكد الارجنتيني ريكاردو الفاريز تفوق الانتر بالهدف الثالث عند الدقيقة 80.

وأعرب المدرب والتر ماتزاري المدير الفني لنادي انتر ميلان عن رضاه على أداء فريقه خلال لقاء كاتانيا، والذي انتهى بفوز الانتر بثلاثية نظيفة، الا أنه شدد على وجود بعض الملاحظات التي تجعل أداء الفريق ساذجاً بعض الشيء.

وقال ماتزاري لشبكة سكاي سبورت: “نحتاج للتحسن بالرغم من كوني أشعر بالرضا عن الأداء في ظل الفوز خارج الأرض في بداية المسابقة بثلاثية، فطريقة تعاملنا أثناء الاستحواذ على الكرة بها الكثير من السذاجة التي لا اقبلها”.

وأضاف ماتزاري: “في الشوط الأول كانت فرص كاتانيا من أخطاء واضحة من لاعبينا وليس بفضل تفوق لاعبي كاتانيا، كما أننا اضعنا عدة فرص عندما كانت النتيجة متقاربة ولهذا كنت أتحرك بعصبية على الخط، فعملي أن أتدخل عندما لا أجد ما يرضيني”.

وأستمر المدرب السابق لنابولي في حديثه قائلاً: “الفوز يعطي الفرقة الثقة المطلوبة ويساعد ذلك بشدة على تحسن الأداء وكلنا رأينا التحسن الواضح في الشوط الثاني بسبب النتيجة، الأمر سيأتي أيضاً كلما زاد رصيدنا من الفوز خلال المباريات”.

وفي المباراة الثانية، حسم فيورنتينا نتيجة المباراة مع مضيفه جنوى في ربع الساعة الأولى بهدفين لالبرتو اكيولاني “11” وجوزيبي روسي “14”، وأنهى الشوط الأول متقدما بثلاثية نظيفة بواسطة الألماني ماريو جوميز المنتقل من بايرن ميونيخ في الدقيقة 41.

وفي مستهل الشوط الثاني، قلص البرتو جيلاردينو الفارق لجنوى بالدقيقة 54، وأعاده جوزيبي روسي الى سابق عهده بعد دقيقة واحدة مسجلا الهدف الرابع للضيوف في الدقيقة 55، لكن فرانشيسكو لودي سجل الهدف الثاني للفريق لجنوى من ركلة جزاء “60”.

وفي الوقت بدل الضائع، حصل فيورنتينا على ركلة جزاء نفذها جوميز بنجاح محرزاً هدفه الشخصي الثاني في المباراة والخامس لفريقه بالدقيقة 94.

ووصف المدرب فينشينزو مونتيلا المدير الفني لنادي فيورنتينا الثنائي الهجومي لفريقه المكون من اللاعب الألماني ماريو جوميز والإيطالي جوزيبي روسي بالثنائي المثالي، بعد قيادتهما للفيولا إلى الفوز خارج ملعبه على حساب جنوى بنتيجة كبيرة بلغت 5 اهداف مقابل هدفين.

وقال مونتيلا لشبكة سكاي سبورت: “ لم أندهش من مستوى روسي الرائع بالرغم من غيابه الطويل عن الملاعب بسبب الإصابة، إنه لاعب كبير ومن الطبيعي أن يؤدي بهذا المستوى ويشكل ثنائي رائع مع جوميز، انهما ثنائي مثالي للهجوم”.

وأضاف مونتيلا: “ما أبهرني حقاً هو أداء جوميز في العشرين دقيقة الأخيرة من المباراة، لقد أدى دوره الدفاعي بجانب واجبه الهجومي رغم من نقص اللياقة البدنية الطبيعي لأي لاعب مع اقتراب المباراة من نهايتها”.

وأختتم المدرب الشاب حديثه قائلاً: “علينا أن نتحسن الفترة المقبلة وخصوصاً في الجانب الدفاعي فليس من المقبول أن نتلقى هدفين في مباراة كانت تحت سيطرتنا، كما أني غير راض عن اهتزاز شباكنا في كل مباراة”.

وعلى ملعب جوزيبي مياتزا، خطف ميلان فوزا مهما على ضيفه كالياري 3-1، وأفتتح البرازيلي روبينيو التسجيل لميلان بعد تمريرة من ريكاردو مونتوليفو 8، وأضاف المدافع الفرنسي فيليب مكسيس الهدف الثاني بالدقيقة 30، قبل أن يقلص ماركو سو الفارق قبل نهاية الشوط الأول في الدقيقة 33. وفي الشوط الثاني، سجل ماريو بالوتيلي الهدف الثالث لميلان بالدقيقة 62.

وتغلب اودينيزي على ضيفه بارما 3-1. وكان اودينيزي سباقا إلى افتتاح التسجيل عبر الغاني ايمانويل اجييمانج بادو “11”، وأضاف الفرنسي توماس هيرتو الهدف الثاني بالدقيقة 72. وقلص انطونيو كاسانو الفارق “82”، وختم الكولومبي لويس مورييل ثلاثية اودينيزي بالدقيقة 89 من ركلة جزاء.

وتعادل بولونيا مع سمبدوريا 2-2، سجل البرازيلي سيتادين ايدر هدف السبق لسمبدوريا “25” وادرك دافيدي موسكارديلي التعادل لبولونيا “40”. وفي الشوط الثاني، منح اليوناني بانايوتيس كوني أصحاب الأرض التقدم بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 64”، ورد سمبدوريا عبر مانولو جابياديني مدركا التعادل “71”. وهز ليفرنو شباك مضيفه ساسوولو الوافد الجديد 4 مرات في المباراة التي أنتهت 4-1. وسجل لياندرو جريكو الهدف الاول لليفورنو “43” وأدرك ساسوولو التعادل في الشوط الثاني عن طريق سيموني تساتسا “66” قبل أن تميل الكفة بشكل واضح للضيوف فأضاف السويسري اينوسنت ايميغارا الهدف الثاني “69” وباولو سيرجيو بيتانين الهدف الثالث “74”، ليضيف ايميجارا هدفه الشخصي الثاني له والرابع لفريقه من ركلة جزاء “85”، وفاز اتالانتا على ضيفه تورينو بهدفين نظيفين سجلهما جوليلمو ستنداردو “57” وستيفانو لوتشكيني “81”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات